الشمولية ونشر المعرفة المالية

اليوم، هناك ما يقارب 4 مليار شخص يعيشون في أسفل الهرم الاقتصادي، وبأقل من دولارين في اليوم1. ويتم إقصاء الغالبية العظمى من هؤلاء عن الحصول على الخدمات المالية الأساسية.

ترى Visa أن الحصول على الخدمات المالية يشكّل أمراً أساسياً للتطوّر. والشمولية المالية تنقل الناس من كونهم أعضاء معزولين عن نظامنا الاقتصادي، إلى مشاركين ومساهمين في ازدهاره. ومع ازدياد الحماية المالية وإمكانية إدارة الأصول، فإن الأشخاص المحرومين مالياً، أصبح لديهم قدرة أكبر على إرسال أولادهم إلى المدارس والحصول على منزل آمن ودفع بدلات الرعاية الصحية لأسرهم. ومن خلال الوصول إلى الخدمات والمنتجات المالية، وحيازة الوسائل والمعرفة لإدارة شؤونهم المالية، أصبح لديهم فرصة للقيام بمشاريع أكثر – لابتكار فرص اقتصادية لأنفسهم ولعائلاتهم ومجتمعاتهم.

وكشركة عالمية في تكنولوجيا المدفوعات، ترى Visa أن المساهمة الكبرى التي نستطيع تحقيقها هي المساعدة على إدخال المزيد من الناس إلى النظام المالي الرسمي. ونستطيع تحقيق ذلك من خلال إنشاء مسارات للدمج المالي للأشخاص المحرومين عبر: